معاً من الحنفية


قبل أن أتكلم عن شىء ،أحب أن أوجه حديثي إلى فئة معينة من الناس

الذين ينتظرون أن تسنح لهم الفرصة بالسفر للخارج

وهمهم الأول والأخير هو الهروب  من هذا البلد ،

وأثناء جلوسهم في بلدهم لا يجدون ما يحدثونك عنه

سوى مساوىء هذا البلد وأن فلاناً سرق وأن فلاناً نهب وأن الناس أصبحت سيئة في هذا البلد 

ويستكملونها بكلمة لاستكمال استهزائهم بها وهي  

"يبقى انت أكيد أكيد في ------"

 وكلنا أكيد نعرف هذا البلد


هذه البلد هي بلدي وبلدهم وبلدنا جميعاً ، هؤلاء الفئة من الناس لا ينظرون إلى بلدهم  من منظورٍ آخر جيد

كل شىء فيه يجعلك لا تصدق أن هذه بلدك أنت ويجعلك أيضاً تفتخر بأنك  تنتمي إلى هذه البلد.


بل ينظرون من المنظور السىء دائماً الذين يرون منه كل شىء أسود ولا أعرف

لماذا لا يرون أنهم أيضاً جزءاً من هذا السواد؟؟!!


ليس هذا الوقت المناسب لإعطاء دروس لهؤلاء السوداويين- ولكنه الوقت الذى سأعطيهم فيه المنظار الآخر

ليروا بلدهم على حقيقتها ويعلموا كم هي جميلة وأن بها خيراً كثيراً


حديثي يركز على مجموعة من الشباب  يرأسهم شخص أحب أن أسميه:

 

SUPER HERO


وهو


SUPER OSAMA

أقصــــد 


المهندس أسامه الجوادي  الذى استطاع هو ومجموعته من السوبر بطلات والسوبر أبطال

في هذه الدنيا إلى شباب له قيمة في الحياه  ، قادر على العمل ومواجهة الصعاب.

بفضلٍ من الله -سبحانه وتعالى -عليهم أن يجعلو شباب كثير كان يعتقد بأنه فاشل وأنه لا يستطيع فعل شىء 


هذا الفريق  والذى يسمى فريق معاً هدفه هو تنمية الموارد البشرية وجعلهم قادرين على مواجهة سوق العمل
 


معـــــــــــــــــــــــــــــــاً

حققت إنتشاراً كبيراً  أتذكر أنني سمعت من المهندس في محاضرة له كان يقول فيها:


"أنك عندما تستيقظ من نومك سوف تجد معاً


وعندما تذهب لتغسل وجهك سوف تجد معاً قادمين اليك من الصنبور"

معاً من الحنفية  

 
وأنا أعتقد ان  معاً  في المستقبل ستصل إلى الأطفال لتكتشف أن أختك الصغيرة معاً 

وربما تجد أن والدك ووالدتك عميلين سريين في فريق معاً

وربما تصبح يوماً على صوت بائع اللبن وهو يقول

حليييييييييييييييييييييب يا معًا

 

                                                                                                                                                                    
                                                                    

                رغدة أسامة           

خريجة كلية التجارة جامعة القاهرة